صحيفة الكشافة الإلكترونية

مرض جنون العظمة لدى قادة الكشافة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

facebook twetter youtube

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مرض جنون العظمة لدى قادة الكشافة

مرض جنون العظمة لدى قادة الكشافة
كتب : عمر فريد عالم
حياتي الكشفية ليست بالطويلة بقدر ما رأيت من عجائب الأمراض الذاتية كما أسميها ، ضمن هذه الأمراض التي يصاب بها بعض قادة الكشافة مرض خطير اسمه ( جنون العظمة ) .
في اعتقادي الكل يعرف هذا المرض ويلاحظ بكثرة في المنطقة العربية وبعض الدول الغير عربية ، وينقسم مصابوا هذا المرض إلى 3 مراحل الأول يظهر لك عندما يستلم القائد منصب معين وهو لا يملك أي ترتيب كشفي وهذه المرحلة ليست خطيرة لكن يمكن معالجته بالفصل أو الإستبعاد المباشر .
المرحلة الثانية شبه خطيرة يبين لك عندما يصبح مسؤول كشفي من الدرجة الثانية في داخل المنظمة أو المؤسسة نائب الرئيس العام أو مدير قسم حسب مرتبه وقوة مرضه .
أما المرحلة الثالثة وصول مرحلة الخطر للمرض وهو بين لك بأنه ملك المنظمة أو الجهة التي يعمل فيها وكأنها ملك أبيه تراه مسيطر على كل صغيرة وكبيرة ويبدأ بنشر المرض بطريقة جنونية التي لا يستطيع أحد أن يقترب منه لمعالجته بشكل خاص ، حيث هذه الفئة من المرضى تجدهم بنسبة كبيرة .
كيف تعالج مرضى هذه الفئات الثالثة لا عليك سوى اعطائهم مرهم يسمى ( التجاهل ) بالانجليزي يسمى ( ... ) لا تعطيه أكثر من حقه ، تجدونه في بعض الصيدليات الموجودة لدى بعض خبراء الكشافة يأخذ كل ما ظهر عليهم المرض لمرة واحدة ، سترى مع الأيام نتائج طيبة .
* توضيح : هذا المقال لا أقصد به أحد الجهات أو الشخصيات الكشفية أبداً ، والله تعالى يشهد علي ، وإنما هي مقولة عامة كتبتها للمعرفة وما في الخاطر فقط .

رابط ذو صله :
القسم : مقالات كشفية
الزيارات : 1103
التاريخ : 28/5/2017

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ( الكشافة ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الكشافة الإلكترونية

حاصلة على ميثاق شرف المواقع الكشفية العربية 2015 - 1436